كتاب الشهر

نعم...العرب أيضاً قادرون

تشرين الثاني
2011

عدد 156   عدد 157   عدد 158   عدد 159
       
   
 
تأسس “كتاب في جريدة” كمشروع ثقافي عربي مشترك عام 1995 في منظمة اليونسكو. بعد محاولات سابقة باءت بالفشل، استطاع الشاعر العراقي ومستشار العلاقات الثقافية الدولية شوقي عبدالأمير بتكليف من السيد فديريكو مايور المدير العام السابق لمنظمة اليونسكو أن ينجح في تأسيس هذا المشروع الكبير وذلك ابتداءً من 01/06/1995. وقد تم التأسيس وفقاً للأحداث التالية:
  • مؤتمر غرناطة التأسيسي
    كان أول مؤتمر جمع رؤساء تحرير 14 صحيفة عربيّة مع رؤساء تحرير الصحف الناطقة بالاسبانية وذلك في 27/11/1995 وهو تاريخ الإنطلاق لبدء التجربة.
  • بروتوكول دولة المقر - لبنان
    تم توقيع البروتوكول الخاص باختيار بيروت عاصمة ومقراً لـ “كتاب في جريدة” بين وزارة الثقافة اللبنانية ومنظمة اليونسكو في 09/12/95.
  • المؤتمر الأول لإختيار النصوص
    بدعوة من صحيفة “الاتحاد” الظبيانية وبرعاية سمو الشيخ عبدالله بن زايد، عقد المؤتمر الأول لاختيار المؤلفات التي ستصدر في “كتاب في جريدة” وذلك في 27-29/02/1996.
  • العدد الأول
    صدر العدد الأول لـ “كتاب في جريدة” من مقره في بيروت في 05/11/1997 وكان يحمل مختارات من شعر المتنبي قدمها أدونيس ورسمها ضياء العزاوي.
إتفاق ثقافي غرناطة 27 / نوفمبر – تشرين الثاني 1995
بعد إجتماع رؤساء تحرير الصحف العربيّة الموقعين أدناه يومي 26 – 27 نوفمبر / تشرين الثاني 1995 في مدينة غرناطة بدعوة من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لإقرار إصدار كتاب شهري كملحق مشترك فيما بينها بعنوان «كتاب في جريدة»، وفي ضوء نجاح تجربة «بيريوليبروس» في الدول الناطقة بالإسبانية وفي إطار مشروع التواصل والاندماج الثقافي وديمقراطية القراءة تم الاتفاق على النقاط التالية:
  • إنطلاقاً من حرصنا على المساهمة في تشجيع القراءة في العالم العربي وتعميق الوعي الثقافي وإيماناً بأن الثقافة والإبداع هما تعبير عن علاقات التعاون الانساني والسلم والعدالة تمشياً مع الميثاق التأسيسي لليونسكو والقائل أن حصون السلام يجب أن تبنى في عقول البشر، فإننا نعلن التزامنا بإصدار ملحق «كتاب في جريدة» بدعم من منظمة اليونسكو ليصل إلى الجمهور العربي في كل مكان مجاناً.
  • يحتوي هذا الملحق الشهري على كتاب كامل من النصوص الابداعية العربية يرسم لوحاته فنان تشكيلي عربي.
  • يوزع الملحق في أول أربعاء من كل شهر مع جميع الصحف العربية المشاركة.
  • لا يزيد عدد صفحات الملحق عن الأربعين صفحة من حجم «التابلويد» وتخصص الصفحات الثلاث الأخيرة لاعلانات لمصلحة الجريدة الناشرة.
  • تحتل أسماء ممولي الملحق موقعها على الصفحتين الأولى والثانية حسب المساهمة إلى جانب شعار منظمة اليونسكو والجريدة الناشرة.
  • يتحمل مكتب «كتاب في جريدة» التنفيذي تكاليف إعداد النسخ الأصلية وحقوق النشر وكل ما يتعلق بإعداد النسخ قبل التصوير.
  • مقر المكتب التنفيذي في مبنى المكتب الإقليمي لليونسكو في بيروت.
  • تتحمل الصحيفة الناشرة تكاليف طبع الملاحق كاملة وتوزيعها كما جرى تسلمها من المكتب التنفيذي.
  • مدّة الاتفاق سنتان (25 عدداً) إبتداءً من تاريخ إصدار العدد الأول الذي سيحدد موعده لاحقاً بين ممثلي الصحف الناشرة واليونسكو.
  • جميع النقاط التي يمكن أن تُثار ولا يحتويها هذا الاتفاق يجب التداول بشأنها وإقرارها بشكل ودّي.
  • نحيي منظمة اليونسكو التي تطلق مشروع «كتاب في جريدة» في الذكرى الخمسين لتأسيسها ونعتبر أن لقاءنا برؤساء تحرير الصحف الناطقة بالإسبانية في غرناطة مناسبة لتحيتهم على مبادرتهم ودعوتهم إلى تبادل النشر بين ملحقينا.
  • إننا نعتبر أن «كتاب في جريدة» إصدار فريد من نوعه كأداة لنشر الأدب العربي وتعزيز وحدة اللغة العربية وثقافتها وندعو زملاءنا رؤساء تحرير الصحف العربية الذين لم يستطيعوا المشاركة في لقائنا هذا إلى الانضمام للمشروع.
رؤساء تحرير الصحف العربية
المشرف العام
كتاب في جريدة
شوقي عبدالأمير

الصحف المشاركة
الأهرام – القاهرة، النهار – بيروت، الاتحاد – أبو ظبي، الدستور – عمّان، الرأي – عمّان، الأيام – المنامة، تشرين – دمشق، الأيام – رام الله، الاتحاد – حيفا، الانقاذ الوطني – الخرطوم، الرأي العام – الكويت، الشرق – الدوحة، عُمان – مسقط، الثورة – صنعاء، الشعب – نواكشوط، الشمس – طرابلس، الصحافة – تونس، الشعب – الجزائر، العلم – الرباط، الاتحاد الاشتراكي – الدار البيضاء، القدس – لندن، الرياض – الرياض.
   
 
  معالي السيدة ايرينا بوكوفا Irina Bokova، المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة - اليونسكو -
ومعالي الشيخ محمد بن عيسى الجابر M.B.I Al Jaber المبعوث الخاص لمنظمة اليونسكو للتسامح والديمقراطية والسلام .
 
   
 
برعاية كُلٍّ من مؤسسة MBI Al Jaber Foundation ومنظمة اليونسكو UNESCO وبمشاركة كبريات الصحف اليومية العربية ونُخبةٍ رائدةٍ من الأدباء والمفكرين، يتواصل أكبر مشروع ثقافي مشترك “كتاب في جريدة” من أجل نشر المعرفة وتعميم القراءة وإعادة وشائج الاتصال بين عموم الناس ونخبة الفكر والابداع في المجتمع العربي ليقدم هديته كُلَّ شهر بأكثرَ من مليوني نُسخةٍ لكتابٍ من روائع الأدب والفكر قديمه وحديثه.